الأحد 4 شعبان 1441 هـ | 29/03/2020 م - 03:35 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


السعودية تحتفل باليوم الوطني 84 لتوحيد المملكة
الإثنين | 22/09/2014 - 03:21 مساءً
السعودية تحتفل باليوم الوطني 84 لتوحيد المملكة

وكالة أنباء الروهنجيا - (وكالات): احتفلت المملكة العربية السعودية أمس الثلاثاء باليوم الوطني 84 لتوحيد المملكة، حيث يعتبر هذا اليوم يوم صدور مرسوم الملك عبدالعزيز رحمه الله بتوحيد المملكة العربية السعودية، فقد صدر في 17 جمادى الأولى 1351هـ مرسوم ملكي بتوحيد كل أجزاء الدولة السعودية الحديثة تحت اسم المملكة العربية السعودية، واختار الملك عبدالعزيز يوم الخميس الموافق 21 جمادى الأولى من نفس العام الموافق 23 سبتمبر, 1932 يوماً لإعلان قيام المملكة العربية السعودية.

واعتادت حكومة المملكة ومواطنوها الكرام بإقامة احتفالات في هذا اليوم الوطني، والذي يمثل ذكرى توحيد المملكة وتأسيسها على يدي الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله.

واليوم الوطني من أيام التاريخ الخالدة في تاريخ المملكة والأمتين العربية والإسلامية بل وفي العالم أجمع، إذ تنطبق عليه كافة المعايير الموضوعة لقياس نشأة الأمم والشعوب وتأسيس دولها الحديثة، فقد سجل التاريخ في هذا اليوم مولد المملكة العربية السعودية في إطار ملحمة من البطولة قادها الملك عبد العزيز على مدى اثنين وثلاثين عاماً لتحقيق هذا الحلم الكبير، فجمع الشتات، ووحد الأجزاء في دولة لها هيبتها وصوتها ومكانتها بين دول العالم .

وتحتفل المملكة في هذا العام بمرور الذكرى الرابع والثمانين على إنشاء هذه الدولة وعلى سنواتها الحافلة بالعطاء والإنجاز المليئة بالسواعد الفتية والإرادات القوية التي جعلت من هذه السنوات مجرد محطات للوقوف والتريث وإلتقاط الإنفاس في رحلة قصيرة زمنية قصيرة في عمر التاريخ طويلة بكل مقاييس التطور من حيث أداءها وحجم تقدمها.

وعبر "عطا الله نور" رئيس وكالة أنباء الروهنجيا RNA أن هذه الذكرى عزيزة على قلب كل مواطن ومقيم في هذه الأرض الطاهرة، حيث يتذكر كل فرد مدى التضحية التي قدمها القائد المؤسس الملك عبد العزيز طيب الله ثراه، فأقام دولة على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ثم جاء من بعده أبناءه البررة ليكملوا هذه المسيرة المباركة حتى أصبحت المملكة في مقدمة الدول التي شهدت تطوراً في بناء الإنسان وتطوير المكان وازدها في كل مرفق من مرافق الحياة.

واستطر "عطا الله نور" إنجازات المملكة وتقدمها وتطورها في مختلف المجالات، مضيفاً: أن المملكة تحتضن أبناء الشعب الروهنجي الذي قدموا إلى السعودية في الستينيات الهجرية، فوجدوا الرعاية الكاملة والاهتمام الطيب في شؤونهم، كما وجدوا كل دعم لقضيتهم في مختلف الأصعدة.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث