الخميس 6 صفر 1442 هـ | 24/09/2020 م - 02:50 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


بورما تكتشف ان عدد سكانها أقل بـ9 ملايين مما كان متوقعا
الأحد | 31/08/2014 - 10:03 صباحاً
بورما تكتشف ان عدد سكانها أقل بـ9 ملايين مما كان متوقعا
موظفة الإحصاء أثناء تسجيل بيانات إحدى العائلات

وكالة أنباء الروهنجيا - (أ. ف. ب): كشف أول احصاء في بورما خلال ثلاثة عقود أن عدد سكان هذا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا يبلغ رسميا 51 مليون نسمة، أي أقل بحوالى تسعة ملايين مما كان متوقعا.

وقد أجري الإحصاء السابق في 1983 أيام حكم المجلس العسكري، وكانت تقديرات أخيرة أشارت إلى أن عدد السكان يناهز 60 مليون نسمة، وأعلنت وزيرة الهجرة خين يي في مؤتمر صحافي أن "النتيجة الاولية تتحدث عن 51 مليونا و419 الفا و420 نسمة في بورما. ويزيد عدد النساء عن عدد الرجال ب 1,7 مليون".

وستنشر النتيجة النهائية للاحصاء الذي اجري في مارس وأبريل، بما في ذلك الاحصاء عبر الانتماء الاتني والديني، في مايو 2015 .

وأوضحت الوزيرة ان تقدير 60 مليون نسمة كان يستند الى توقعات اجريت بالاستناد الى احصاء 1983 ونسبة النمو السكاني، لكن تراجع الولادات يمكن ان يبرر الفارق.

وقد أثار الاحصاء جدلا، لأن السؤال الاول من 41 سؤالا طرح على السكان يتعلق بانتمائهم الاثني، ومنع المسلمون الروهينغا من تسجيل اصولهم الاتنية، وتعتبر بورما الروهينغا مهاجرين غير شرعيين من بنغلادش حتى وان كان كثير منهم يعيشون في بورما منذ اجيال.

ولم يأخذ الاحصاء حوالى 1,2 مليون شخص في الاعتبار، في مناطق بولايات راخين (غرب) وكاشين وكارن بسبب معارك، كما اوضحت خين خين سوي المسؤولة في وزارة الهجرة.

وبدأت اضطرابات عنيفة بين البوذيين والمسلمين في ولاية راخين في 2012، واسفرت عن عشرات القتلى وتهجير حوالى 140 الف شخص معظمهم من الروهينغا، وقالت خين يي "تغاضينا عن مناطق حتى لا نهدد الاستقرار. وقبل 30 عاما، لم يشمل الاحصاء بعض المناطق او القرى بسبب النزاعات".


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث