السبت 14 شعبان 1440 هـ | 20/04/2019 م - 10:00 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


منظمات حقوقية: خطة تايلاند لإعادة مسلمى ميانمار لبلادهم تثير القلق
الخميس | 17/07/2014 - 12:44 صباحاً
منظمات حقوقية: خطة تايلاند لإعادة مسلمى ميانمار لبلادهم تثير القلق

وكالة أنباء الروهنجيا - (اليوم السابع): أعربت منظمات عديدة لحقوق الإنسان، عن قلقها البالغ، حيال خطة تعدها تايلاند، تفضى لإعادة أكثر من (100) ألف لاجئ من مسلمى ميانمار (بورما)، إلى بلادهم.

وأوضح رئيس الطغمة العسكرية الحاكمة فى تايلاند "برايوت تشان أوتشا"، أنه سيغلق مخيمات اللاجئين التى تضم أكثر من (130) ألف شخص، وسيعيد اللاجئين إلى بلادهم بما يتوافق مع المبادئ الإنسانية، بحسب ما ذكره فى حديثه الأسبوع للشعب التايلاندي.

وأبدى أعضاء فى منظمات حقوقية، عن قلقهم البالغ من هذه الخطة، وأكد أحد المسئولين العاملين فى منظمات المجتمع المدنى، رفض الكشف عن اسمه، أن الحدود التايلاندية مع ميانمار تضم (10) مراكز إيواء للاجئين، فيها (120) ألف لاجئ، بعضهم مضى على وجوده (20) عاماً، مشيراً إلى عدم وجود ضمانات لعدم تعرضهم للتعذيب فى حال عودتهم لبلادهم.

جدير بالذكر أن عدد سكان ميانمار يبلغ (60) مليون نسمة، غالبيتهم من البوذيين، وتعد ميانمار حديثة العهد بالديمقراطية حيث انتقلت قبل (3) سنوات من الحكم العسكرى إلى حكومة ديمقراطية، فى حين تشهد منذ ثلاث سنوات، نزاعات دينية وعرقية، راح ضحيتها (280) شخصاً، معظمهم من المسلمين، كما تم تهجير أكثر من (140) ألف شخص.

ويعيش مئات الآلاف من أقلية الروهينغا المسلمة، التى تعتبرها الأمم المتحدة إحدى أكثر الأقليات تعرضا للاضطهاد فى العالم، فى شمال ولاية راخين، ولا يعترف بها النظام الحاكم فى ميانمار.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك