السبت 9 جمادي الآخر 1442 هـ | 23/01/2021 م - 01:55 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


رئيس وكالة أنباء الروهنجيا: مسلمو الروهنجيا يتعرضون لـ"إبادة ممنهجة"
الثلاثاء | 29/04/2014 - 03:27 مساءً
رئيس وكالة أنباء الروهنجيا: مسلمو الروهنجيا يتعرضون لـ"إبادة ممنهجة"

وكالة أنباء الروهنجيا - (الأمة  - هاني صلاح): أكد الإعلامي عطا الله نور الإسلام، رئيس وكالة أنباء الروهنجيا، خلال حواره عبر الـ"اسكيب" مع أسرة "الأمة"؛ أن الأقلية الروهنجيا المسلمة في إقليم أراكان بغرب البلاد تتعرض لـ"حملات إبادة ممنهجة".

وفي حواره مع خمسة من الزملاء الصحفيين بموقع جريدة "الأمة" الالكترونية؛ انتقد "نور" موقف منظمة الأمم المتحدة من قضية "مسلمي الروهنجيا" والذي وصفتهم المنظمة الدولية بأنهم "الأشد اضطهاداً في العالم"، واستغرب من أنها "لم تقم بخطوة عملية واحدة من أجل رفع الظلم عن مسلمي الروهنجيا في بورما".

يذكر بأن هذا الحوار، الذي سوف ينشر تباعاً خلال الأيام المقبلة على موقع جريدة "الأمة" الالكترونية؛ يعد الأول في سلسلة حوارات "متعددة الأطراف" مع رموز الأقليات المسلمة في العالم بهدف إلقاء الضوء على واقع هذه الأقلية في مختلف مناحي الحياة.

كما لفت "رئيس أنباء الروهنجيا" إلى أن "العرقية الروهنجيا" اصبحت تستخدم من قبل القوى العالمية والإقليمية كـ"ورقة ضغط" تستخدمها فقط ضد حكومة بورما لتحقيق مصالحها الخاصة وليس لمساعدة مسلمي البلاد.

وحذر "نور" من أن أوضاع مسلمي الروهنيجا منذ عام 2012م، وهو التاريخ الذي تفجرت معه حملات إبادة بحقهم "من سيىء إلى أسوأ"، مذكراً بتصريح رئيس البلاد بأن "الروهنجيا ليس لهم مكان داخل بورما إلا في مخيمات النازحين فقط"، والتي وصف الحياة بداخلها بأنها: "أشد من حياة السجون؛ حيث لا مياه نظيفة، ولا علاج متوفر، ولا أمان من هجمات المجموعات البوذية المتطرفة والمسلحة"، ومؤكداً أن تلك الجماعات تعمل تحت إشراف قوات الأمن البورمية.

ونذكر جمهور الأمة مجدداً بأن "حوار الفيديو" حول "مسلمي الروهنجيا" في بورما سوف ينشر على حلقات خلال الأيام المقبلة نظراً لأهمية المعلومات الواردة به والتي تتناول واقع المعاناة لمسلمي بورما.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث