الخميس 23 ذو الحجة 1441 هـ | 13/08/2020 م - 02:12 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


مسلمو القرم يرفضون الاستفتاء ويتمسكون بأوكرانيا
الإثنين | 17/03/2014 - 05:54 صباحاً
مسلمو القرم يرفضون الاستفتاء ويتمسكون بأوكرانيا

وكالة أنباء الروهنجيا - (الجزيرة نت): برز التتار المسلمون في "شبه جزيرة القرم" كأشد الرافضين لاستفتاء تقرير المصير المثير للجدل، المقرر إجراؤه اليوم الأحد في إقليم "شبه جزيرة القرم"، والذي سيفصل فيه الناخبون إما لصالح الانضمام إلى الأراضي الروسية، أو البقاء ضمن حدود الدولة الأوكرانية.

ويصر التتار على انتمائهم لـ"أوكرانيا" وتبعية الإقليم لسلطات "كييف"، ويرفضون الانتماء لـ"روسيا" التي عرقلت مساعي أي حلول لقضاياهم كأقلية اضطُهِدت وهُجِّرت قسرًا عام 1944.

ورفض التتار للاستفتاء ينبع من إدراكهم لحقيقة أن الأمور تسير حتى الآن نحو فصل "القرم" عن "أوكرانيا" وضمه لـ"روسيا" - وفق مسؤولين في المجلس - بدءًا من رفع العلم الروسي على المباني الحكومية، وتعيين حكومة قرمية متشددة موالية لـ"روسيا"، ومرورًا بمحاصرة المطارات والقواعد العسكرية الأوكرانية، وانتهاءً بحملات دعائية وضعت السكان أمام خيار التبعية لـ"روسيا" أو "للفاشيين" دون وجود حملات مضادة.

وقالت الصحفية التتارية "إلزارا يونوسوفا" لـ"الجزيرة نت": إن التتار متخوفون من اضطهاد وتهجير قد يتعرضون له بعد الاستفتاء؛ لأنهم أقلية تعتبر أن مشاكلها ومشاكل "أوكرانيا" مرتبطة بهيمنة "روسيا" على مقدرات البلاد.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث