الأربعاء 19 رجب 1442 هـ | 03/03/2021 م - 07:03 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


سلطات الهجرة التايلاندية تنقذ 531 لاجئاً روهنجياً من تجار البشر
الإثنين | 27/01/2014 - 07:07 مساءً

وكالة أنباء الروهنجيا: وضع مئات من اللاجئين من أقلية الروهينجا المسلمة المحرومة من الجنسية قيد الاعتقال بعد العثور عليهم خلال عملية دهم مخيم مفترض لتجار الكائنات البشرية فى جنوب تايلاند، كما ذكرت الشرطة اليوم الاثنين.

وفى تصريح لوكالة "فرانس برس"، قال الكولونيل كان تماكاسم، المسئول عن شرطة الهجرة فى سونجلا "تم إنقاذ 531 من الروهينجا فى مشتل للمطاط" بإقليم سونجا على الحدود مع ماليزيا.

وأضاف "كانوا جائعين وبعضهم مرضى"، مشيرا إلى وجود 13 امرأة و21 طفلا بينهم. وأعلن مسئول شرطة الهجرة أن ثلاثة تايلانديين من "المهربين" كانت مهمتهم تقضى "بمراقبتهم" قد اعتقلوا، موضحا أن الروهينجا كانوا يريدون التوجه إلى ماليزيا.

وقال الجنرال شاتشاوال سوكسومجيت، المسئول الكبير فى الشرطة الوطنية؛ إن هؤلاء الروهينجا الـ531 يعتبرون "مهاجرين غير شرعيين"، وأضاف أن النساء والأطفال قد نقلوا إلى مركز استقبال والرجال إلى سجون.

ويعيش حوالى 800 ألف من الروهينجا الذين تعتبرهم الأمم المتحدة إحدى أكثر الأقليات تعرضا للاضطهاد فى العالم، فى ولاية راخين غرب بورما؛ حيث أسفرت أعمال عنف بين المسلمين والبوذيين عن مقتل أكثر من 250 شخصا وتهجير 140 ألفا منذ 2012 معظمهم من الروهينجا.

ويعيش مئات الآلاف الروهينجا فى المنفى خارج بورما، وسلك القسم الأكبر من آلاف آخرين منذ أعمال العنف تلك طريق النزوح على مراكب بدائية إلى ماليزيا.

لكن مئات منهم نزلوا فى تايلاند التى لم ترحب بهم وغالبا ما يوضعون فى مراكز توقيف؛ حيث دائما ما تتعرض ظروفهم الحياتية لانتقادات المدافعين عن حقوق الإنسان.






التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث