السبت 12 ربيع الثاني 1442 هـ | 28/11/2020 م - 12:53 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


رئيس (‏BROUK‏) يطلع مجلس حقوق الإنسان في جنيف بآخر مستجدات الروهنجيا
الخميس | 28/11/2013 - 07:12 صباحاً
رئيس (‏BROUK‏) يطلع مجلس حقوق الإنسان في جنيف بآخر مستجدات الروهنجيا
‎"تون كين" رئيس (‏BROUK‏) يلقي كلمته في مجلس حقوق الإنسان بجنيف

وكالة أنباء الروهنجيا: أطلع ‏‎"‎تون كين" رئيس منظمة الروهنجيين البورميين في بريطانيا (‏BROUK‏) مجلس حقوق الإنسان بالأمم ‏المتحدة بجنيف عن آخر المستجدات في القضية الروهنجية في بورما، بحضر الدورة نحو 500 شخص، بما في ذلك وفود من جميع أنحاء ‏العالم.‏

وقد دُعي السيد "تون كين" – وهو عضو في منظومة المنظمات الروهنجية، والتي أُقرت في مؤتمر المنظمات الروهنجية في بانكوك في ‏الفترة من 13 إلى 14 سبتمبر عام 2013م - في الدورة السادسة لقضايا الأقليات، والتي انعقدت يومي 26 و 27 من نوفمبر الجاري، حيث ‏كانت بعنوان: "ما وراء حرية الدين أو المعتقد، وضمان حقوق الأقليات الدينية"، مع تناول دراسة الممارسات الفعالة لضمان حماية ‏الأقليات وتعزيز الهوية الدينية حتى يتمكنوا من الحفاظ على التقاليد الدينية وتطوير الممارسات والثقافية بحرية. ‏

وقال "تون كين": إنه لشرف عظيم أن أتكلم في منتدى الأقليات بمقر الأمم المتحدة بجنيف، وفرصة طيبة لرفع مستوى الوعي ‏والمعلومات حول الشعب الروهنجي.‏
وقد أوصى "تون كين" المجلس بجملة من التوصيات التي تضع المجتمع الدولي أمام مسؤولية كبيرة لرفع الظلم عن الروهنجيا في العالم، ‏ومن تلكم التوصيات:‏
‏ ‏
‏1 ) إجراء تحقيق دولي مستقل: لأن اللجنة التي أنشئت من قبل حكومة بورما لا تعالج قضايا المساءلة والعدالة، وإن إجراء تحقيق دولي ‏مستقل لا تساعد فقط إثبات الحقيقة؛ ولكن أيضاً تساعد على منع المزيد من الهجمات ضد الأبرياء.‏
‏ ‏
‏2 ) مراقبون دوليون من شأنها تحسين الوضع الأمني: الروهنجيا في ولاية أراكان يعيشون في خوف دائم من الهجمات المتكررة، ‏وإرسال مراقبين دوليين على الأرض يساعد على منع وقوع المزيد من الهجمات، و يمكن أن تكون بمثابة نظام للإنذار المبكر.‏
‏ ‏
‏3) المزيد من المساعدات وزيادة وصول المساعدات الإنسانية: على الرغم من تحسن وصول المعونات؛ إلا أنه يزال هناك ما يكفي من ‏المساعدات لا تصل إلى النازحين داخليا بسبب العنف، ونتيجة لذلك، حصلت معاناة كبيرة بين النازحين.‏
‏ ‏
‏4 ) وقف خطاب الكراهية: الكراهية والتحريض على العنف معروفة في بورما، ولم يتخذ أي إجراء ضدهم، فيجب الضغط على الحكومة ‏لاتخاذ إجراءات ضد هؤلاء الذين يحرضون على الكراهية والعنف ضد المسلمين.‏
‏ ‏
‏5 ) إلغاء قانون الجنسية لعام 1982م: قوانين الجنسية لعام 1982 يحتاج إلى الالغاء أو التنقيح، لأنه يدعم الكثير من التمييز ضد الروهنجيا ‏‏.‏
‏ ‏
‏6 ) إعادة فتح المساجد والمدارس الدينية: منذ يونيو 2012 أمرت السلطات بإغلاق العديد من المساجد والمدارس الدينية لإغلاق، فيجب أن ‏تعاد فتح تلك المساجد والمدارس الدينية .‏
‏ ‏
وقد أبرز "تون كين" أهمية الإفراج الفوري عن مئات السجناء الروهنجيين الذي يقبعون خلق القطبان ف بورما دون محاكمة عادلة، ‏ووضع حد لاستخدام التعذيب والضرب ضد السجناء الروهنجيين، وتفعيل برامج لبدء عملية المصالحة بين الروهنجيا والراخين (موك)‏




التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث