الثلاثاء 19 ربيع الأول 1443 هـ | 26/10/2021 م - 03:14 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


إصابة راهبين بانفجارات في الهند، واشتباه بصلتها بأحداث مسلمي بورما
الإثنين | 08/07/2013 - 07:27 صباحاً
إصابة راهبين بانفجارات في الهند، واشتباه بصلتها بأحداث مسلمي بورما

وكالة أنباء الروهنجيا: أعلنت الشرطة الهندية، أن انفجارات ضعيفة استهدفت الأحد معبد "بود غايا"، أحد المواقع البوذية المقدسة الرئيسية في الهند، ما أسفر عن جرح راهبين.

وأكد قائد شرطة ولاية بيهار شرق الهند لفرانس برس أن "8 انفجارات ضعيفة وقعت في وقت مبكر هذا الصباح، مخلفة جريحين". وأضاف إنه "تم نزع فتيل عبوتين آخرتين، وأحده قرب تمثال بوذا العملاق"، الذي يبلغ ارتفاعه 24 متراً".
والمصابان هما رجل من التيبت (50 سنة) وآخر من بورما (30 سنة).
ودان رئيس الوزراء الهندي "بشدة التفجيرات"، مؤكداً أنه "لن يسمح أبداً بالاعتداء على الأماكن المقدسة".
من جهته، دان وزير الداخلية الهندي انيل غوسوامي "الهجوم الإرهابي".
في حين لم تتبن أي جهة التفجيرات.
وقال المسؤول في الشرطة "ان اتش خان"، لوكالة فرانس برس، إن "تعزيزات أمنية انتشرت في الموقع".
وروى البرلماني السابق سربجيت كونار لصحافيين، كيف سمع دوي الانفجارات عندما كان يقوم بنزهته الصباحية. وقال "فجأة رأيت دخاناً، وسمعت دوي انفجارات فأدركت أن شيئاً خطيراً وقع وركضت لأختبئ".
ومعبد بود غايا الذي يبعد 110 كلم جنوب عاصمة ولاية باتنا، مدرج على لائحة منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو)، منذ عام 2002.

الشرطة تحقق في وجود صلة لما يحدث في ميانمار:
يجري محققون هنود تحقيقا فيما إذا كان  متشددون إسلاميون هاجموا مزارا بوذيا مقدسا في شرق الهند اليوم الأحد للانتقام من أعمال العنف التي تستهدف المسلمين في ميانمار.وكانت الشرطة قد قالت في وقت سابق إن راهبين على الأقل أصيبا عندما انفجرت تسع قنابل محدودة القوة في المزار.

وقال إس كيه بهاردواج، وهو مسؤول بارز في الشرطة، إن الانفجارات في معبد ماهابودهي في ولاية بيهار لم تكن شديدة ولم يحدث ضرر في المزار. وقد تدمرت بوابة وبعض درجات السلم التى زرعت عليها القنابل.

وقال انيل جوسيامى وزير الداخلية “لم يتضرر مبنى المعبد ولا الدير ولا تمثال الآله بوذا “.ويعتبر معبد ماهابودي مزارا مقدسا عند البوذيين ويعتقد أنه المكان الذي تلقى فيه غوتاما بوذا التنوير منذ أكثر من 2500 عام. وهذه هي المرة الأولى التي يهاجم فيها إرهابيون مركزا بوذيا مهما في الهند.وتم نقل راهبين اثنين ومواطن من ميانمار ومواطن من التبت  إلى المستشفى لتلقي العلاج. إلا أن مصادر بوزارة الداخلية قالت إنه تم اصدار تحذيرات استخباراتية لسلطات ولاية بيهار في الأشهر الأخيرة، من احتمال قيام متشددين إسلاميين يمكن بشن  هجوم على المعبد انتقاما لمقتل مسلمي الروهينجيا على يد البوذيين في ميانمار.وقال وزير الدولة “ار بي ان سينج” إنه لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وزار رئيس وزراء الولاية نيتيش كومار الموقع والتقى بالمصابين فى المستشفى.وقال كومار “سوف يتعقب المحققون والشرطة المتهمين وسوف يعتقلون المحرضين على هذا الهجوم “مضيفا” سوف نتخذ أشد إجراء ممكن ضدهم”.وأدان رئيس الوزراء مانموهان سينج التفجيرات قائلا “لن يتم التهاون مع مثل هذه الهجمات التى تستهدف الأماكن الدينية”.وقال نانجزى دورجى سكرتير لجنة معبد بودهجايا لشبكة “ان دى تى فى” إن انفجارا آخر وقع بالقرب من شجرة تين تعد الجيل السادس للشجرة البوذية التى جلس عنده بودا قبل تلقي التنوير.وأضاف “لم يحدث أي ضرر للشجرة البوذية المقدسة والمنطقة المحيطة بها ولم يحدث ضرر للمعبد الرئيسى أو التماثيل”.




التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث