الإثنين 4 شوال 1439 هـ | 18/06/2018 م - 05:00 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة


"التعاون الإسلامي" تفتتح بعثة المنظمة لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل
الخميس | 27/06/2013 - 07:19 صباحاً
"التعاون الإسلامي" تفتتح بعثة المنظمة لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل

وكالة أنباء الروهنجيا: افتتح الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، البروفسور أكمل الدين إحسان أوغلى، بعثة المنظمة لدى الاتحاد الأوروبي أول أمس الثلاثاء بحضور مسؤولين من مفوضية الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي ومجلس أوروبا، وممثلي وزارة الخارجية البلجيكية، وسفراء الدول الأعضاء في المنظمة ودول أخرى في بروكسل.

واعتبر الأمين العام فتح بعثة المنظمة لدى الاتحاد الأوروبي مرحلة جديدة في العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والمنظمة. ودعا في كلمته الترحيبية في حفل الافتتاح السفراء والاتحاد الأوروبي ووزارة الخارجية البلجيكية للتعاون مع البعثة في سبيل تحسين العلاقة بين العالم الإسلامي وأوروبا.
وقال هيو منغاريلي، المدير الإداري للشرق الأوسط ودول الجوار الجنوبي للاتحاد الأوروبي، في كلمته التي ألقاها نيابة عن البارونة كاثرين أشتون، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمن، إن ثمة بالخصوص مسألتين يمكن أن يركز عليها كل من الاتحاد الأوروبي ومنظمة التعاون الإسلامي، وهما تعزيز القيم المشتركة للاحترام والتسامح وضرورة تمتين التعاون وزيادة فعاليته.

أما رئيس ديوان وزير الخارجية البلجيكي، فرانسوا دي كيركوف، فقد أعرب عن ارتياحه لفتح مكتب المنظمة في بروكسل، مؤكداً تعاونه التام.
وقال الأمين العام للمنظمة، أثناء لقائه مع رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي، خوصي مانويل باروسو، إنه يأمل أن تتعزز الصبغة المؤسسية للعلاقة بين الاتحاد الأوروبي والمنظمة وأن يعملا معاً على نحو بناء. وكان إحسان أوغلى التقى باروسو في مكتب الأخير بمفوضية الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء، وانصب نقاشهما على التطورات في سوريا. وقد أعرب الجانبان عن قلقهما ودعوَا لإيجاد حل سياسي للمسألة ووقف إراقة الدماء، كما دعما عقد مؤتمر جنيف 2 باعتباره الفرصة الفضلى للوصول إلى اتفاق.

أما بخصوص الحالة في أفريقيا، وفي مالي خاصة، حذر الأمين العام من إمكانية تنامي الأصولية والعنف والصراع فيها، وأكد ضرورة اتخاذ إجراء بهذا الخصوص. وكذلك أثار إحسان أوغلى مسألة مسلمي الروهنجيا في ميانمار وحث الاتحاد الأوروبي على اتخاذ إجراءات ملموسة لدعم حقوقهم.

كما كان للأمين العام غداء عمل مع الممثلين الدائمين السبعة والعشرين للجنة السياسية والأمنية التابعة للاتحاد الأوروبي تم خلاله تبادل وجهات النظر بشأن أنشطة المنظمة في مجال منع الصراعات وتسويتها ومجالات التعاون الممكنة مع الاتحاد الأوروبي.
وكان الأمين العام قد التقى يوم الإثنين 24 يونيو مفوضة الاتحاد الأوروبي للتعاون الدولي والمعونة الإنسانية والاستجابة للأزمات، كريستالينا جورجيفا، وتباحثا بالخصوص بشأن الوضع المتدهور في سوريا، وحثا على ضرورة تقديم المساعدة الإنسانية العاجلة لأن أعداد اللاجئين في تزايد مستمر. كما ناقشا الوضع في منطقة الساحل والصومال واليمن وميانمار، وشدد إحسان أوغلى على ضرورة الضغط على حكومة ميانمار للسماح للهيئات الإنسانية الدولية بإيصال المساعدات إلى الروهنجيا.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك