الأحد 3 جمادي الآخر 1442 هـ | 17/01/2021 م - 08:18 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


إندونيسيا تقبض على 80 لاجئاً من مسلمي بورما
الإثنين | 08/04/2013 - 06:32 صباحاً
إندونيسيا تقبض على 80 لاجئاً من مسلمي بورما

وكالة أنباء الروهنجيا: اعتقلت الشرطة الاندونيسية أمس الأحد في جزيرة قبالة سومطرة ثمانين مهاجرا من الروهينجيا البورميين كانوا يحاولون الوصول الى ماليزيا بحرا، وفق ما أعلن مسؤول محلي.

وذكرت الوكالة الفرنسية (AFP) أن آلافا من الروهينجيا المسلمين يفرون من بورما هربا من قمع الحكم البوذي في بورما المتصاعد منذ العام الفائت في ولاية راخين.
وقال مسؤول الشرطة المحلية "سبتمبر سمبيرينغ" إن المهاجرين - وبينهم خمس نساء وستة اطفال- وصلوا مساء إلى بولو اتشيه، على جزيرة تشكل جزءا من أرخبيل صغير يقع قبالة الساحل الشمالي الشرقي لسومطرة. وأضاف «كان زورقهم في حال جيدة، وكان لديهم غذاء ووقود. قالوا إنهم أرادوا التوجه إلى ماليزيا، لكنهم ضاعوا في الطريق»، لافتا إلى أنهم «جميعا بخير».
والجمعة، اعتقلت شرطة سورابايا في ولاية جاوا 35 من الروهينجيا كانوا يختبئون داخل شقة وينوون التوجه الى أستراليا بحرا، بحسب الشرطة.
وسيضطر عدد من الروهينجيا - الذين وصلوا إلى إندونيسيا - إلى البقاء في مراكز احتجاز لفترة طويلة أملا أن تمنحهم الأمم المتحدة صفة لاجئين.
وفي الأسبوع الفائت، انتقلت أعمال العنف الطائفية في بورما إلى إندونيسيا حين قتلت مجموعة من الروهينجيا ثمانية بوذيين داخل سجن في بيلاوان في جزيرة سومطرة، انتقاما لمئات الضحايا المسلمين الذين سقطوا بأيدي الحاقدين من البوذيين.
وتقول الأمم المتحدة إن اكثر من 13 ألفا من الروهينجيا فروا العام 2012 من بورما وبنغلادش هربا من أعمال العنف الدينية التي خلفت أكثر من 180 قتيلا في العام  الماضي 2012 بولاية راخين بغرب بورما.




التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث