الإثنين 9 ربيع الأول 1442 هـ | 26/10/2020 م - 07:51 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


مظاهرة بكوالالمبور لحماية الروهنجيا
الإثنين | 25/03/2013 - 04:48 مساءً
مظاهرة بكوالالمبور لحماية الروهنجيا

وكالة أنباء الروهنجيا - (الجزيرة نت): تظاهر المئات من لاجئي ميانمار وممثلون عن منظمات غير حكومية وسط العاصمة الماليزية كوالالمبور اليوم الاثنين احتجاجا على تجدد أعمال العنف واتساع رقعتها ضد مسلمي عرقية الروهنجيا في ميانمار.

وطالب المتحدثون بالمظاهرة المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بالتحرك السريع واتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف عمليات "التطهير العرقي" التي تمارس ضد المسلمين في ميانمار، كما طالبوا حكومة ميانمار بإجراء تحقيق محايد في الانتهاكات الأخيرة بمدينة ميختيلار وسط البلاد.

وقال بيان صادر عن مجلس المنظمات الإسلامية الماليزية غير الحكومية (مابيم) وندوة علماء آسيا (شورا) إن الانتهاكات الأخيرة في ميختيلار ضد حياة الأبرياء وممتلكاتهم شكلت صدمة مروعة للمسلمين في ميانمار خاصة، وفي العالم الإسلامي بشكل عام.

وتابع البيان أن التقارير والمواقف الصادرة عن مبعوث الأمم المتحدة لميانمار فيجاي نامبير، عكست حجم هذه الاعتداءات "التي ارتكبها مجهولون بدءًا من بلدة تاكيتا قرب العاصمة يانغون وانتهاء بمدينة ميختيلار".

مطالب المتظاهرين
وطالب الموقعون على البيان حكومة ميانمار، وعلى رأسها الرئيس ثن سين، بتوفير الحماية للمسلمين، وتحمل مسؤولياتهم تجاههم، معتبرين أن "التوجه نحو الديمقراطية والإصلاح سيكون بلا معنى عندما تتعرض فئات من الشعب للترويع والقتل المتواصل".

 

وعبروا عن إدانتهم الشديدة للانتهاكات اللاإنسانية التي يتعرض لها المسلمون في ميانمار، مطالبين رئيس ميانمار "بالتصرف بحكمة وفقا للقيم العالمية، وتوفير الرعاية للمسلمين قبل فوات الأوان".

كما طالبوا لجنة تقصي الحقائق الوطنية بالتحرك السريع والعمل على نشر نتائج تحقيقاتها التي تصل لها لوسائل الإعلام "للكشف عن الأيدي الخفية التي تعمل على تشويه البوذية عمدا لدى المواطنين".

 

بدوره دعا اتحاد منظمات الروهنجيا العالمي الدول العربية والإسلامية إلى الضغط على حكومة ميانمار من أجل وقف أعمال العنف تجاه المسلمين وتوفير الحماية لهم.

وقال إبراهيم علي متحدثا باسم الاتحاد للجزيرة نت إن "هناك علاقات سياسية واقتصادية لميانمار مع الدول العربية والإسلامية، ونحن ندعو هذه الدول إلى مطالبة حكومة يانغون بتوفير الحماية للأقلية المسلمة مقابل استمرار العلاقات".

 


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث