السبت 10 صفر 1443 هـ | 18/09/2021 م - 04:23 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


المفوضية الأوروبية تحذر من مصير هاربي الروهينجا
السبت | 12/01/2013 - 04:58 مساءً
المفوضية الأوروبية تحذر من مصير هاربي الروهينجا

وكالة أنباء الروهنجيا – (Anadolu Agevcy): حذرت المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة، من ارتفاع عدد الهاربين من مسلمي الروهينجا في أراكان، نتيجة الظروف الصعبة التي يعيشونها في ميانمار.


وقال المتحدث باسم المفوضية "أدريان إدواردز"، خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقده في جنيف، إن أعداد الهاربين من مسلمي الروهينجا بالقوارب غير الشرعية عبر الأنهار المطلة على البلاد، في ازدياد مستمر.

وأضاف "إدواردز"، أن أكثر من ألفي شخص، غادروا أراكان، متجهين إلى دول جنوب غرب آسيا، ولم تعرف الدول التي يستقرون فيها.

وأشار المتحدث، أن أكثر من 13 ألفا هربوا في العام الماضي، متوجهين إلى بنغلادش، في رحلات خطرة، عبر خليج البنغال، وأن 485 منهم لقوا مصرعهم، نتيجة غرق 4 قوارب، ويتوقع أن يكون عدد القتلى أكثر من ذلك بكثير.

وأفاد "إدواردز" أن الهاربين، يضطرون لدفع الأموال في سبيل إكمال رحلاتهم البحرية، والوصول إلى الأماكن التي يتوقعون وجود أقارب لهم فيها، ويستغل المهربون على الحدود التايلندية الماليزية، ظروف مسلمي الروهينجا، ويبتزونهم أبشع ابتزاز، ويبيعونهم أحيانا إلى تجار الأعضاء.

وناشد "إدواردز" الدول الآسيوية التي يصل إليها مسلمو الروهينجا، التعامل معهم برفق وعدم إعادتهم وطردهم من البلاد، وإبلاغ الأمم المتحدة بأعدادهم وأوضاعهم، لأن الأمم المتحدة ستعمل على تأمين مساعدات لهم، وفق ما ذكره المتحدث


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث