الخميس 14 جمادي الآخر 1442 هـ | 28/01/2021 م - 01:56 صباحاً - بتوقيت مكة المكرمة

موجز تاريخ


مراسل الوكالة: حال أطفال ونساء المخيمات في بنجلاديش يرثى له
الأربعاء | 12/12/2012 - 07:35 صباحاً

وكالة أنباء الروهنجيا : أفاد مراسلنا أن أطفال اللاجئين الروهنجيين في مخيماتهم غير المسجلة رسميا في بنجلاديش يكافحون من أجل الحصول على لقمة العيش لإعالة أسرهم؛ حيث يذهبون يومياً إلى الغابات القريبة للاحتطاب، ثم يبيعونها في السوق القريبة ولا يتوفر هناك الأمن والأمان؛ فربما يختطفون أو يستغلون جنسياً من قبل بعض ضعاف النفوس، أو حتى يتم سلب ما معهم من حطب أو نقود.
ويتطلب ممن يذهب للاحتطاب قطع تذكرة بمبلغ 30 تاكا بنغالية، ومن يتسلل إلى الغابات بعيداً عن أعين الحراس والمراقبين وكشف أمره فإنه تفرض عليه غرامة مالية وقدرها2000 تاكا، أو حتى تصل إلى5000 تاكا إذا كان الشخص يافعاً أو شاباً، وفي حالة عدم الدفع أو العجز عنه يتعرض للضرب المبرح وتسليمه للشرطة، ثم يتم إيداعه في السجن بتهمة قطع أشجار الدولة.

كما يصف مراسلنا في بنغلاديش حال العديد من النساء وكبار السن والشباب؛ بأنهم يضطرون أيضاً للذهاب إلى الغابات بغرض جلب الأخشاب لإيقاد النار في منازلهم، وهناك يتعرض الرجال والشباب للضرب من قبل العصابات الموجودة داخل الغابات، كما تتعرض النساء للاغتصاب والاعتداء على الأعراض.

ورغم تلك المعاناة فإن هؤلاء الضعفاء غير قادرين على التعبير عن مشاعرهم، لعدم وجود أي نظام أو قانون يحميهم.
فماذا يكون مستقبل اللاجئين التعساء وبخاصة غير المسجلين لدى الأمم المتحدة، والذين يعانون منذ فترة طويلة في بنغلاديش، ويعيشون في مخيمات مؤقتة؟






التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث