الأربعاء 14 شعبان 1441 هـ | 08/04/2020 م - 06:16 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة


وقفة تضامنية للشعب السوري مع مسلمي ميانمار
السبت | 03/11/2012 - 10:20 مساءً
وقفة تضامنية للشعب السوري مع مسلمي ميانمار
وقفة تضامنية للشعب السوري مع مسلمي ميانمار

وكالة أنباء الروهنجيا – السبت 3 نوفمبر 2012م: لم ينس الشعب السوري، في غمرة المآسي والأحداث، التي يتعرض لها منذ 19 شهرًا، إخوانهم المسلمين في ميانمار، والذين يتعرضون لحملة طائفية وأعمال عنف، تجبرهم على النزوح من بلادهم.
ووفقاً لوكالة الأناضول للأنباء؛ فقد رفع ناشطون بين أنقاض البيوت المهدمة والسيارات المحترقة لافتة كتبوا عليها "إخواننا في ميانمار، إذا ضلينا عايشين جايين لعندكم، وإذا ضليتوا عايشين تعوا لعنا"
ولفت الناشطون، الذين أطلقوا على أنفسهم اسم "فشة خلق"، إلى تشابه أوضاع السوريين ومسلمي الروهنجيا، من خلال الصورة الملتقطة في حمص.
وقالوا في لافتة أخرى، كتبوها بالإنكليزية: الناس يُقتلون في ميانمار لأنهم مسلمون، ونحن كذلك، مشيرين إلى المصير المشترك للشعبين.
وفيما تشهد ميانمار موجة كبيرة من النزوح، بسبب أعمال العنف الطائفية، التي تستهدف المسلمين في إقليم أراكان، فإن السوريين يلجؤون إلى دول الجوار، تاركين وراءهم كل ما يملكون، بسبب تدهور الأوضاع وأحداث العنف في بلادهم.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها


ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث