الجمعة 9 شعبان 1441 هـ | 03/04/2020 م - 12:37 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة


الأمم المتحدة تدعو حكومة بورما إلى وضع حد لوقف العنف في ولاية أراكان
الجمعة | 02/11/2012 - 05:57 مساءً
الأمم المتحدة تدعو حكومة بورما إلى وضع حد لوقف العنف في ولاية أراكان

وكالة أنباء الروهنجيا - الخميس 1 نوفمبر 2012م:دعت وكالة الأمم المتحدة للاجئين السلطات البورمية - وفقا لما جاء في (kpn) - إلى استعادة القانون والنظام وذلك لمنع المزيد من إراقة الدماء والتشريد. وقالت" إنه تقطعت السبل بنحو ما يقدر بـ6000 شخص وهم الآن على متن قوارب أو على الجزر التي تكون في طول الساحل الغربي لبورما"
وأعرب باسم الأمم المتحدة لحقوق الإنسان المقرر الخاص بشان ميانمار السيد توماس اوخيا كوينتانا والخبير المعني بقضايا الأقليات وكذا المقرر الخاص المعني بحقوق الإنسان للمشردين داخليا السيد بياني تشالوكا عن قلقهم العميق إزاء العنف بين الطوائف واستمراره في ولاية أراكان. كما دعت الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الحكومة البورمية إلى وضع حد للعنف وحماية المحتمعات الضعيفة هناك في أراكان.
وقالت ريتا الخبيرة المعنية بقضايا الأقليات في ناساكا "إنه يجب حماية أقلية الروهنجيا من تعرضها للعنف وفقا لمعايير دولية لحقوق الأقليات" مضيفة" أنه يجب على الحكومة أن تتخذ خطوات لمراجعة القوانين والإجراءات ذات الصلة لتوفير فرص متساوية لمجتمع الروهنجيا في المواطنة وتعزيز الحوار والمصالحة بين المجتمعات المحلية"
كما دعا ثلاثة خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في 30 أكتوبر الحكومة إلى المعالجة الفورية للأسباب الكامنة وراء حدوث التوتر والصراع بين البوذيين والمجتمعات المسلمة في المنطقة جاء ذلك وفقا لبيان الأمم المتحدة.


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث