الجمعة 26 ربيع الأول 1439 هـ | 15/12/2017 م - 07:54 مساءً - بتوقيت مكة المكرمة


في فقه الائتلاف والاجتماع.. "3 جون و 10 جون"؟!
الأحد | 05/06/2016 - 08:46 صباحاً

أبو أسامة - ملتقى الروهنجيا
السبت 4 يونيو 2016

ليس بالضرورة ان نختلف في كل شىء مجرد اختلاف، صحيح من يقول أن البوذيين قتلوا اخواننا الروهنغا وحرقوا بيوتهم يوم 10 جون، ولكن هل البوذيين توقفوا فقط في قتل الروهنغا أو تجاوزوا في قتل عموم المسلمين وتدمير ممتلكاتهم ومحو آثار الاسلام في عموم البلاد مثل ميتلا ورانغون وغيرهما؟!

ثم ننظر بعين البصيرة لم يكن القتل الا لهولاء الدعاة العشرة او لمسلمي بورما فقط غير الروهنغا، ألا يحق لنا أن نغضب لهم وننصرهم وهم اخوتنا في الدين ويشاركوننا في الوطن؟

ثم ما هو الضرر اذا كان 3 جون يوم بدء الاضطهاد للروهنغا ولمسلمي بورما ؟

فائدة مهمة في تذكرنا في 3 جون اخواننا الدعاة المقتولين في أرض اركان - نسأل الله أن يجعلهم من الشهداء الابرار -  أن نكسب إخواننا عامة مسلمي بورما في صفنا وأن قتلاهم قتلانا وحرق بيوتهم ومحلاتهم حرق لنا جميعا حتى يشعر كل مسلم في بورما أن قضيتنا واحدة و( المسلم اخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ..)

ثم إن البوذيين المتطرفين الموغ - عليهم لعائن الله - هل هم يميزون في قتلهم واضطهادهم وفي افعالهم الشنيعة بين مسلم روهنغي او مسلم من عموم بورما والجواب لا .
  اذا فلم نحن نختلف ونميز بينما العدو يجعلنا كلنا في سلة واحدة ، بل ربما تعداد القتلى من عموم مسلمي بورما اكثر من الروهنغا ، وبذلك نكسب إخواننا مسلمي بورما - وهم العدد الاكبر الآن داخل البلاد - في صفنا لرفع الاضطهاد عن المسلمين جميعا ونيل حقوقهم المغصوبة من قبل الحكومة والمتطرفين في كل البلاد هناك قواسم مشتركة بين الفرقاء وارجو من اخواننا النظر في الامور التي ليست بها مضرة علينا او على المسلمين عموما التوحد والعاون والتآزر فيما بيننا.
اللهم ألف بين قلوبنا
وبصرنا بعيوبنا
وأعنا على إصلاحها
يا رحمن يا رحيم


التعليـــقات
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الوكالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

ذكرى 3 يونيو

المقالات
مؤلفات
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
البحث
تابعونا على فيسبوك